الأحد، 22 أبريل 2012

الحبُ كتاباتٌ وروايات أو ربما اعتقادات ,,


لا أعلم ربما أنا أهلوس
أو ربما أكتب بقلم من خيال 
أو ربما أحلامُ اليقظةِ تُؤثر 
( أتحدث عن تدويناتي السابقه ) 

جُلَّ ما أعرفه عن الحب 
حياة صادقه لا تنتهي 
ولكن أعيش وأكبر وأرى العجائب !!
أرى حبُ الحبيبِ لحبيبتهِ قلَّ وبدأ يتلاشى أو ربما انتهى ,
أرى أُناساً عاشوا بلا حبٍ ,, واستمرت الحياه 
ولكن دائماً هناك شيءٌ ناقص ,
مؤلم هو أن تعيش مع انسان وفجأه يعترفُ لك 
بأنك لم تناسبه ,, أو ربما لم يحبك يوماً ,, أو أنك لم تدخل قلبه 

أسمع من هنا وهناك تعريفات للحب لا تنتهي 
أحياناً تؤثر فيّ وأحياناً لا ,
مفهومُ الحبِ عندي 
أن تحب شخصاً يستحق 
   ,,  يصارحك بعيوبك وبأخطائك وتبادله المصارحه لتستمر الحياه
أن تحب شخصاً تعمِّرَ معه أعوامًا وأعوامًا بلا ملل وبلا تَعوُّد 
   ,,  وكل يوم شيء جديد ,, وكل يوم تعرفه أكثر 
 أن تحب شخصاً وتعيش معه بلا أقنعه بلا حواجز بلا قيود 
أن تحب شخصاً لدرجة أنك ترغب أن يضعك في قبرك بيديه هو .
ولكن.. 
ليس هناك إنسان كامل , ربما استنقص فيّ شيء لا أستطيع اعطاؤه هو 
عندها ربما أُضحي كـ عاشقه وأخبئ غيرتي ليرضى ,,
 وأقل له " افعل ما شئت " , وربما لا 
أو ربما يكن لي أطفالاً منه فلأجلهم سأضحي ,, وسيستمر حبي له  ,, بصدق 

أعترفُ وأؤمن .. 
بأن الحب ليس تملُّك وتَحكُّم وبأن الغيرة الشديدة حلٌّ فاشل - لكِلا الطرفين 
وبأن الحب أعلى درجات التفاهم والتناغم والإحترام ,,
 رغم ما يعتريه من مشاكل 

* وضعتُ هنا أسوأ الإحتمالاتُ لحياتي وأجملها 
لا أريد أسوأ من هكذا حياه .. وأطمعُ بالأجمل *

سؤالُ للعاشقينَ أجهلُ إجابته :
هل في الحب شيءٌ تسمونه الكرامه ؟
أعتقد بأن لها حدود فقط وتكاد تتلاشى في الحب الحقيقي 
لا أعلم ! 

رغم عشقي للأطفال ,,
ولكن لا أرغب أن أربي طفلٌ شبهُ يتيم ,
أبوه في هذه الحياة يهيم ,
لا يعلم عنه شيئا أو ربما نسيه ,
وإن تذكره ,, جُلّ حنانه يتمثل في لعبةٍ يعطيه ,

سيدي الحنان ليس بالمال ,, الحنان أن تدخل البيت 
فيجري أطفالك نحوكَ بشوقٍ أنت من زرعهُ في قلوبهم 

أرى هذه القصه تتكرر من جيل إلى جيل أمام عيني 
أرى نظرات تلك الطفله تتوجه لأبي وكأنها تقول ليتك أبي 
رغماً عني أهمس لأبي وألفتُ انتباهه لها 
فيداعبها ويلعبُ معها 
يعتصرُ قلبي ألماً ,, وأتمنى ألا أرى في عين طفلي تلك النظره 

الحمد لله , الحمد لله , الحمد لله على تلك النعمة العظيمه
( ربِ ارحمهما كما ربياني صغيراً )
انتهى البوحُ هُنا ,,

" الموضوع هنا للنقاش 
أفرغوا ما في جعبتكم 
وصححوا لي ما ترونه خاطئٌ في اعتقادي 
فربما أقتنع ,, وربما لا 
أعتذر للإطاله ,,

كونوا بخير ,,

هناك 10 تعليقات:

  1. أتشرف أن أكون أول المعلقين

    موضوع جداً حيوي ومهم وكلامك صحيح تماماً

    فالحب هو الحياة ولا حياة بلا حب

    ويجب أن ينبني كل بيت على الحب

    والأصل عند كل خطبة هو السؤال ومعرفة كل شخص الآخر بكل تفاصيله وعدم المجازفة في هذه الحياة
    ثم الدعاء والإستخارة والتفكير ثم التفكير.

    ويجب أن تنتهي كل علاقة حب بالزواج.

    وقد تحدث حالات حب انتهت بالزواج بالفشل والطلاق
    والسبب هو أن الحب لم يكن ناضجاً وكان فقط مشاعر داخلية لا أكثر ولا أقل

    فالحب الحقيقي والناضج هو أن يتحكم به العقل وليس أن يتحكم بنا قلبنا وننساق خلف مشاعرنا وعواطفنا.

    فأعتقد أنو الحب ليس شرطاً للطلاق فمن تزوج ولم يجد أن تفاهم فيزرع هـ الحب في هذا البيت وينشئ جسور للتفاهم بينهم بكل ما أوتي من قوة
    فالمهم هو عدم الإستعجال في الطلاق وأيضاً عدة أمور تساهم في استمرار الزواج غير العشق والحب

    وجميل بيانك أن الحب هو الحنان والعطاء والبذل لكل من حولك.

    شكراً لهذا الموضوع الرائع والمميز.

    كل تحياتي وأحترامي لك أختي.

    ردحذف
  2. مساء الورد سوما

    موضوعك جميل وبه نقاط كثيرة جداً بعضها اتفق معك فيها وبعضها أختلف ...

    أما الحب فهو ركيزة اساسية في إنجاح أي علاقة زوجية ورغم ذلك نجد كثير من الزيجات تستمر ولكن بغير الحب وإنما من باب العشرة والتعود لا أكثر وقد يكون للإطفال دور في استمرارها ورغم ذلك نجدها باردة جداً تخلو من حرارة الحب التي تنعشها ولكن من عشاق يخبوا الحلب بينهم ؟؟
    هناك نظرية تقول أن الحب الذي يبدأ شديد يخبوا بسرعة ورغم تحفظي على ذلك إلا أنه صحيح في حالة واحدة فقط وهو أنهم أهملوا بعضهم البعض فمات الحب في القلوب ...

    أما الكبرياء فلا مجال له ابداً بين العشاق لأنه مسمار في نعش الحب متى ما وجد سيبدأ معه الرحيل والفراق فلا محسوبيات ولا حساسيات ولا خجل ولا عتب بين المحبين فهم كيان واحد يعيش نفس الحلم ...

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  3. رائعة

    لكم تحياتي

    ردحذف
  4. صباح الأمل وحُسن العمل :

    " سـوما "

    ولوج أول لي هنــا بين هذه المساحات
    الخضراء اليانعة بحسكم ونبضكم ،
    وقرأت ما بين السطــور
    قضية عصــر ومجتمع كـامل ،
    حكاية تتكرر كل لحظة الف مرة !!
    قصص حب تُقتل في مهدها ،
    وأخرى تترعرع فتنكب على عودهــا !
    والجلاد كان الإنسان يجلد الحب !
    فكل قصة حب ربمـا تنتهي بتاج من ذهب ،
    وربمـا تنتهي بكدر ونكد ,
    المشكلة تكمن في تعريف مصطلح الحب ككلمة ثم احساس ثم شعور ثم تدفق مستمر ..
    وفي مستقراتنا وفوائدنا ..
    فالحب سيل من صفاء
    الحب نهر من نقاء
    الحب تضحية وجود
    وبحور من عطاء
    الحب لا يموت أختي الفاضلة
    بل نحن من نموت !!
    سعيد كوني هنــا .. تلميذ نجيب في مدرستكم
    تحية و تقدير .

    ..
    ..
    ..

    أحمــ سعيـد ـــد

    ردحذف
  5. أنا عاشق حديث وقد لا أكون أهلا للإجابة عن السؤال الموجه للعاشقين ..

    ولكنّي أرى فيما تقولين شيئا من الصواب يلامس قلبي ..
    فعلاً تكادُ الكرامة أن تنعدم في الحب الحقيقي..

    سأحبها بكل ما أوتيت من قوة وحنان ..
    وسأحبها دون كل ما أوتيت من كرامة..

    ردحذف
  6. بصراحة الموضوع جميل جدا واتمنى منكم المزيد من المواضيع

    وده رابط مدونتى http://download-programmes.blogspot.com/
    وشكرااااااااااا// لكم تحياتى

    ردحذف
  7. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  8. سيدتي الراقية ..
    سومة ..
    أسجل حضوري ولي عودة بإذن الله في القريب ..
    دائمة التألق والتميز كما عهدتك ..
    لروحك العذبة أرقى تحاياي ..

    ردحذف
  9. Olá seu blog é muito lindo,já estou seguindo beijos.

    ردحذف